القائمة إغلاق

كرسي الأمير خالد الفيصل لتطوير مكة المكرمة والمشاعر المقدسة يشارك في إقامة الملتقى الافتراضي الاستشاري الأول لإدارة الأزمات

انطلاقاً من مبدأ كلنا مسؤول ، وبشعار من مكة نحو العالم ، نظم كرسي الأمير خالد الفيصل لتطوير مكة المكرمة والمشاعر المقدسة الملتقى الافتراضي الاستشاري الأول في إدارة الأزمات بالتعاون مع معهد البحوث والدراسات وعمادة التعلم الالكتروني والتعليم عن بعد. وذلك خلال الفترة من 13 إلى 15 شعبان 1441هـ، برعاية معالي مدير الجامعة أ.د. عبدالله بن عمر بافيل، ومشاركة مستشاري ومستشارات متخصصين في مجالات إدارة الأزمات.

وقد تجسدت مشاركة الكرسي من خلال إعداد الدراسة المبدئية لمشروع الملتقى ، كما تم افتتاح الملتقى في جلسته الأولى من قبل أستاذ الكرسي سعادة الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز مجرشي مشيداً بدعم أمير منطقة مكة المكرمة لسلامة وأمر الفرد والمجتمع في أوقات الأزمات.

وتضمن الملتقى ثلاثة جلسات حوارية، شملت محاور مهمة في إدارة الأزمات، منها: الصحة والهندسة والتقنية والإعلام والقانون وعلم النفس وإدارة الحشود، يقدمها 14 مستشاراً مختصاً من مختلف جهات الجامعة، علاوة على مشاركة الجهات ذات العلاقة، لمناقشة أكثر من ١ثنى عشر موضوعاً علمياً في التعامل مع الأزمات.

ودعا د. علي الشاعري عميد معهد البحوث والدراسات الاستشارية كافة أطياف المجتمع لحضور جلسات الملتقى عن بُعد، على مدار 3 أيام من الساعة 8م إلى 10م، لمساندة مشاركة الجامعة، ودعم جهودها في إدارة الأزمة التي تشهدها المملكة والعالم أجمع، وأوضح عميد عمادة التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد د. خالد المطيري، أن الملتقى يهدف إلى تعزيز السلوك الإيجابي لدى فئات المجتمع أثناء الأزمات، وتنمية المهارات المهنية للممارسين في الميدان، كما يهتم بإيضاح أهمية التقنية والابتكار في إدارة الأزمة والتعامل معها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *